كلمات انشودة اروي لكم عن قصة للمصطفى

 كلمات انشودة اروي لكم عن قصة للمصطفى



أروي لكم عن قصةٍ للمصطفى 

           إذ قام يوما في الجهاد منظماً

             

رصّ الصفوف كما الصلاةُ تصفُّهم

          فـكـأنهـم بنـيان سـدٍّ أُحـكـما

                  

وتجوّل المختار بين صفوفهم

          فإذا بـشخـصٍ بـينـهـم مُتقدما

                  

قد غيَّر الصفَ القويمَ خروجُه 

          نظـر الرسـولُ إليه ثـمّ تبسما

                   

وبعود غصن للصفوف أعاده 

          وٱعـاد للـصـف القويـم تقوُّما

                  

قال الفتى في رقةٍ وتمسكنٍ 

          يشكـو إلى المختار منه تألّـما

                  

آلمتني بالعُود يا خيرَ الورى 

          فاستغرب الجمعُ الغفيرُ وهمهما

                  

ما ظنُّكم ماذا يكون جوابُه ؟!

          هـذا رسـولٌ حاز خُلقا عـُظِّمـا

                  

فتأمـلوا في قـائـدٍ ومجـندٍ

          قد أزهـر الٳسـلام حباً فيهـما

                

هذا محمدُ كاشفاً عن بطنه 

           تفديـه روحي مُرسلا ومـُعلِّماً

                 

يعطيه ذاك العودَ دون ترددٍ 

         ويقول خذ مني القصاص مسلِّماً 

               

وإذا به في لهفة وتشوق 

         وكأنه يروي الـفؤاد من الظـّما

                   

يجثو سوادٌ كي يضمَّ حبيبه 

          لم يستطع من شوقه أن يُحجما

                   

ويعانق البطنَ الشريفَ بوجهه 

               متبـركا متمرغا كي يغنما

                   

يا سعده قد نال حظاً وافراً 

           أصغوا إلى ما قال حين تكلما

              

يا سيدي إني خرجت مجاهدا 

          وعدونا جيش يسـير عرمـرما

                 

لا علم لي إن كنت أمسي بينكم 

            حـيّـا لعلـّي أو قـتيلا ربمـا

              

فإذا قُتلتُ فلستُ أدري مَوئِلي 

            في جنّةٍ أم في سعيرٍ أُضرِما

                  

لكنّ جلدي مسّ جلدك علّني 

           أمضي وجلدي عن جهنّم حُرّما

                   

صلّى عليك اللهُ يا خير الورى

          قد صار حبّك في شراييني دما 

                  

صلّى عليك الله يا خير الورى 

          قد صـار حبك في شراييني دما


انشودة,كلمة,كلمات,نشيد,اروي,احكي,قصة المصطفى,محمد,رسول,الله


الإبتساماتإخفاء الإبتسامات